أفلام شهر فبراير ٢٠٢٠

مرحبًا! هذه هي القائمة التي شاهدتها في شهر فبراير:

١. فيلم triangle 2009 فيلم مرعب نفسيًا، قد شاهدته ثلاث مرات سابقًا وفي سنوات متفاوتة وفي كل مرة أشاهده لا أفهمه. لكن في هذه المرة فهمته وأخيرًا. حل لغز هذا الفيلم الصعب دقيق. أولًا الفيلم اسمه المثلث وهذا يعني مثلث برمودا، وعندما واجهتهم العاصفة القوية سكنت الرياح بعدها، إذ أنهم دخلوا لمجال مثلث برمودا! والسفينة تدعى أيولوس، و أيولوس هذا كما قالوا بالفيلم أنه كان إله الرياح عند الإغريقيين، وهو أب سيزيف الذي عوقب بدحرجة الحجر من أعلى الجبل إلى الأسفل وهكذا، لماذا؟ لأنه كما أخبرونا خدع الموت! والعقاب الذي عوقب به أبدي ليس له نهاية أبدًا! طبعًا سيزيف هذا الفيلم هي جيسي أم الطفل المصاب بمرض التوحد. في نهاية الفيلم عرفنا أنها ماتت في البداية لكنها لم ترد أن تكون تلك النهاية! فقررت خداع الموت، والعودة للبداية لتغيير الأحداث حتى تعود لابنها تومي! بالفيلم نراها في كل مرة تعود وتغير شيء بسيط بالأحداث، وهكذا، لكن في كل مرة تكون النتيجة نفسها! وبنهاية الفيلم ركبت مع تاكسي يرتدي زي قميص أسود وكأنه تمثيل لإله الموت مرتديًا جسدًا بشريًا، قال لها: لا يوجد شيء يستطيع فعله أي أحد لإرجاع الطفل مرة أخرى للحياة! وسألها إلى أين تذهب؟ قالت أريد الذهاب إلى الميناء، عندما وصلت للميناء، قال لها سأترك العداد مفتوح، وقالت أعدك سآتي، لكنها لم تأتي بالطبع وأرادت إعادة مافعلته سابقًا مرةً بعد مرة! حتى تغير النتيجة التي لن تتغيّر بالطبع! الفيلم أجواءه كئيبة ومخيفة. سأعيد مشاهدته مرةً أخرى حتمًا.

هذا هو ملك الموت المتمثّل في صورة السائق.
هذا اسم السفينة -أويولس-

٢. فيلم how to be single 2016 الفيلم خفيف وممتع جدًا. يتحدث عن فتاة مرتبطة لكنها تريد التعرف على نفسها عندما تكون بدون علاقة، فتخبر حبيبها أنها تريد أن تأخذ وقتًا بعيدًا عنه، حتى تتعرف على نفسها، لكنه يتعرف على فتاة أخرى، وتحزن هي. تتعرف على فتاة في وظيفتها الجديدة وهذه الفتاة صادف أنها عزباء ومستمتعة بعزوبيتها ولا تريد الارتباط، وتجعلها تجرّب الحياة العازبة الحرّة، والبطلة تتعرف على أشخاص، لكنها في نهاية المطاف تستمتع بكونها بدون علاقة. في الفيلم عندها أخت، طبيبة. كانت تكره الإنجاب، لكن في يوم من الأيام تقرر أن تنجب طفلًا، وحبيبها شخصيته مرحة وأعجبتني شخصيته بصراحة. وهنالك تلك الفتاة التي تريد الارتباط برجل وتنجب منه أطفالًا، وهي في حالة بحث مستمرة، وفي النهاية تقع في حب الرجل المناسب. ثمة احتمال ضئيل أن أعيد هذا الفيلم في المستقبل، ولكن من يعلم؟!

٣. فيلم the shape of water 2017 الفيلم هذا خيالي رومانسي، كلمة رائع قليلة عليه! بالطبع لم أشاهده للمرة الأولى، وإنما هذه المرة الرابعة/الثالثة. أنا عمومًا تجذبني القصص الخيالية، وتسحرني تلك الأعمال دائمًا! وفي بحث دائم عنها! يتحدث هذا الفيلم الساحر، عن وحش من وحوش البحار، يقع رهينةً بيد الأمريكيون، وهناك تلك الفتاة العاملة البكماء، في يوم من الأيام تتوصل إلى طريقة للتواصل مع هذا الوحش، فتقع في حبه! وفي يوم من الأيام تقرر مساعدته وتنقذه قبل أن يقتله الأمريكيون، تدور الأحداث بإطار أخّاذ، إلى أن تُقتل الفتاة، فيساعدها الوحش البحري، ويعيدها للحياة، ويأخذها معه! في الفيلم كأنها تملك خدوش في رقبتها وهي التي جعلتها لا تستطيع التحدث، وأيضًا أنها وجدت عند النهر وهي في المهد، وعندما قتلت وأعادها الوحش للحياة، أصبحت تتنفس في البحر بواسطة تلك الخدوش! وأعتقد أنا أن الوحش يعرفها منذ طفولتها، اعتقاد غريب ومضحك قليلًا، لكني اعتقدته على كل حال. بالطبع سأعيده وأعيده، فأنا من هواة الخيال، كما قلت سابقًا، وسأقول لاحقًا!

٤. فيلم the farewell 2019 فيلم دراما، أجواؤه كئيبة، وبصراحة لم يعجبني أبد​ًا، شاهدته على أجزاء، وفي أيام متباعدة. المهم في يوم من الأيام أجبرت نفسي على إعطائه فرصة وأعدته من البداية -فأنا عندي عادة وأسعى للتخلص منها، هي عندما أبدأ شيء لا أرتاح إلا عندما أنهيه!- نظرتي تغيرت عنه بنسبة بسيطة جدًا جدًا. الفيلم يتحدث عن ناي ناي الجدة، تصاب بالسرطان وعائلتها تقرر أن لاتخبرها بذلك، فيخططون للذهاب وقضاء آخر أوقاتها معها، لكنهم يتظاهرون بأنهم اجتمعوا عندها من أجل زواج حفيدها، تدور الأحداث برتم بطيء وهادئ. وفي النهاية لم تمت الجدة. صوت الجدة عندما كانت تحادث حفيدتها في الهاتف، وتقلد الحفيدة في قول كلمة أحبك في الإنجليزية -الحفيدة هي ووالديها يعيشون في أمريكا- كان جدًا لطيف، وخصوصًا حرف الفاء الخارج من فمها، عندما تقول آي لف يو آي لف يو! تقييمي للفيلم ٣ من ١٠ للإخراج، كان إخراج الفيلم جميل.

٥. فيلم valentine’s day 2010 الفيلم اللطيف هذا، شاهدته في يوم ١٤/فبراير/٢٠٢٠ في يوم الجمعة، بمناسبة يوم الحبّ! يتحدث باختصار شديد عن كيف يقضي الأشخاص يوم الحبّ! أعجبتني علاقة الصديق بصديقته والتي انتهت بحبهما لبعضهما، العلاقة التي تتطور من الصداقة إلى الحب رائعة بالنسبة لي، لأن الأشخاص يكونوا يعرفوا بعضهم البعض. سأعيد هذا الفيلم في يوم ما.

٦. فيلم 2020 horse girl فيلم مرض نفسي، يتحدث عن فتاة تنتحر والدتها وتتابع المسلسل الذي كانت تشاهده مع أمها، تعيده مرارًا وتكرارًا، إلى أن تصبح تتخيل أن شخصيات المسلسل في الواقع! وتتخيل أنها مستنسخة من جدتها المصابة بمرض عقلي، لاحقًا تتخيل أنها جدتها! إذ أنها نسخة طبق الأصل عنها! تدور الأحداث، ونهاية الفيلم محيرة، إذ كأنها اختفت فعلًا! والأمر الآخر الذي حيرني، تلك الفتاة التي بجوارها، في غرفة مستشفى الأمراض العقلية، عندما حكت لها البطلة عن حلمها، قالت لها الفتاة: كيف عرفتي الحلم؟ أنا لم أخبرك به أبدًا! فلذلك أعتقد أن كلامها صحيح وأنها مستنسخة؟ سأعيد مشاهدته في يوم ما، لا أدري متى، لكن سأعيده ليس لأنه ممتع، ولكن حتى يتسنى لي تجميع الحلقات المجهولة وفهم الفيلم بالمجمل.

هذه أفلام شهر فبراير، سأنشر المدونة في هذا اليوم ٢٢ فبراير، متبقي أيام من هذا السهر، لكني لن أشاهد فيها أي أفلام؛ لأنني بدأت مشاهدة مسلسل dexter للمرة الثانية! ومستمتعة جدًا لأنني نسيت الأحداث، شاهدت المسلسل قبل سنتين تقريبًا في رمضان.

إلى هنا، وإلى اللقاء مرة أخرى في مدونة أخرى لشهر آخر!

هذه الصورة أخذتها من نهاية فيلم the shape of water أو فيلم valentines day نسيت بصراحة.

مذكّرة لفتاة تدعى سحاب.

يشبهني توماس من رواية كائن لا تحتمل خفته في نقطة. لقد تخلّى عن النجاح في الأمر الذي كان منذ طفولته يصبو إليه ويرى نفسه فيه، وتساءل في يوم ما بعدما خلع ذلك الرداء منه: هل كنت فعلًا مضطر للتخلي عن الأمر الذي كنت منذ طفولتي أشعر بالانتماء له؟ هل كان ذلك ليس منه بدّ فعلًا؟ أم أنني بمحض إرادتي ولسبب التخفف أردت الهروب منه؟ عندما أفكر الآن وأنا قد تخليت بمحض إرادتي عن أمور كنت في الماضي أجهد نفسي للوصول لها، هل فعلًا كنت مضطرّة للتخلي عنها؟ أم أنني مثل توماس أردت التخفّف من ذلك العبئ، وتجريب الحياة الخفيفة؟ أنا الآن أكتب وأنا خفيفةً من ذلك العبئ، الذي أتساءل الآن لماذا أطلقت عليه عبئ؟ لو أنه عبئ كما أقول، لما فكرت الآن أنني تخليت عنه وأنني الآن مستاءة من نفسي لأنني سلكت ذلك الطريق! الآن بالطبع لن يفيد الاستياء فما كان قد كان وما قد صرته الآن لن أستطيع العودة للماضي وأغيّره، في أوقات خلواتي فكرت كثيرًا وتمنيت أن أسافر بالماضي وأقابل نفسي وأنهرها عن المضي في ذلك الطريق وأصف لها كل المشاعر السلبية التي شعرتها عن نفسي في المستقبل، ولن أجلس في هذا المكان أكتب هذا الكلام الذي ربما أنشره في مدونتي أو ربما أحتفظ به في مذكراتي، لقد مرّت سنوات وأنا أشرب مجبرةً من ماء الفشل، لم يجبرني عليه أحد، وهنا كانت النكتة المضحكة التي تجعلني أغضب. أنه لم يجبرني أحد! بالطبع مرت السنوات وفقدت بريقًا مهمًا كان يلمع في روحي، لن ولم يبصره أحد، كنت وحدي أراه، طبعًا أنا لست حزينة الآن عندما أكتب هذا الكلام، بل إنني أكتبه لتخليد أمر كان قد يسّره القدر لي وبمحض إرادتي رميته ومضيت في طرقات غريبة لا تشبهني، في أحايين أخرى أفكر، أنه ربما لم أختر الطريق بمحض إرادتي كما أتخيل، وإنما تلك إرادة القدير بأن أسير في هذا الطريق، وأن أجرب تلك المشاعر الجديدة عليّ، حتى أخرج منها بعبرة لم أستطع فهم كنهها، أو ربما فهمتها لكني ولحقدي، رميت تلك النصيحة بعيدًا، حتى أستطيع نسيان تلك الغلطة الفادحة! و في أحايين أفكر أنني أبالغ وأن الطريق لم ينتهي، وأنه ربما أستطيع العودة لذلك المجد الذي كنت أطمح له، لكن لاتجري الأمور في دنيا الواقع كما تجري في دنيا الخيال، فالواقع يقول لي أن ذلك الطريق قد انتهى، لا مجال للعودة للماضي لأننا لسنا في مسلسل خيالي، أو لسنا في حلم نستطيع العودة لتلك النقطة ونزيلها أو نعدّل عليها التعديلات التي تعجبنا! وأنا تمضي أيامي وأنا أتأرجح بين تلك الفكرة والأخرى، وتتخلل تلك الايام أوقات سعيدة كثيرة، لكن تبقى تلك الأفكار تلمع في روحي كما تلمع النجوم وسط السماء، ولكم أصابني الأرق، وسهرت الليالي أحدق في السقف، أتخيل نسخة أخرى مني قد حققت الحلم ولم تفشل، وأشعر بالفرح لها في حين،وفي حين آخر أحسدها، وقد كتبت أحسدها ولم أكتب أغبطها، إذ أنني أحسدها فعلًا وأتمنى لو أنني أستطيع سرقة ذلك النجاح منها، وكتبت هذا الكلام ظنًا مني أنني النسخة الأصلية من تلك النسخ، وأنه يحق لي أن أكون مستبدةً، وآخذ منهن كل ما أريد، فهن مستنسخات مني! وتخطر في بالي فكرة، ربما أنا نسخة من واحدة منهن؟ وفي هذه الحالة، ياللبؤس، إذ أنني أؤمن أنني نسخة أصلية وأنا لست سوى نسخة مكرّرة، مشاعري مكررة، وفشلي مكرر أيضًا! لا أعلم هل أنا النسخة رقم خمسة أو عشرة أو الألف! وفي ليالٍ أخرى عندما يسامرني الأرق، يلوح لي خيال مختلف قليلًا، إذ أنني أتخيل أنني وجميع النسخ مني يسامرنا الأرق في نفس اللحظة، ونفكر في نفس الأفكار وكل واحدة منا تظن أن النسخة الأخرى قد حقّقت أحلامنا سويّةً، وأتمنى أننا نتجمع ونتسامر في آخر ساعات الليل، وننصح بعضنا أو لا ننصح، لا أريد نصحًا لقد مللت من النصائح، إذ أنها لم تجعلني ناجحة وإنما جعلتني أتعمق وأغوص في باطن فشلي حتى كبُر. لذلك أنا لا أريد النصح أبدًا، صحيح أنني استفدت من بعض النصائح لكنني كتبت بعض ولم أكتب أغلب، لذلك لم تفدني النصائح في حياتي سوى أنها جعلت فشلي يتمدّد. أريد أن نتحدث عن كيف كبرت كل واحدة منا؟ وما هي المواقف العالقة بنا؟ ومن هم المؤثرون في حياتنا؟ وماهي الأوقات السعيدة التي كانت لنا طوق نجاة عندما فشلنا؟

في السنوات الاخيرة كرّرت كلمة فشل كثيرًا، في عقلي وقلبي ولساني، أمام المرآة وعند أشخاص كثر، في أوقات كنت أتحدث أمام الناس عن نفسي كأنني نجحت ووصلت لما أصبو إليه، تلمع عيناي وروحي وحتى جسدي عندما أكون أتحدّث في تلك اللحظة بالذات! أشعر أن العالم يسلّط ضوؤه عليّ وينصت لكلماتي الساحرة مبهور بصياغتي ويكاد يصدق أنني فعلًا وصلت لذلك المجد الذي كنت أحلم به! وفي أحايين أخرى أتحدث عن نفسي كما لو أنني شخص أمقته، وقد أساء لي كثيرًا وأنا أتحدث عنه بحقد كامل، فأسهب في الحديث عن فشلي وألوم نفسي، لكني أتمنى في تلك اللحظة بالذات، لو أن الموت يكون قريبًا منّي ويسمع كلماتي الغاضبة تلك، ويرأف بي ويأخذ روحي قبل أن أندم وأجلس ألوم في نفسي ساعات وساعات، لماذا تحدثت بالسوء عني! وقد تمنيت أيضًا لو أنني في تلك اللحظة التي أتحدث بها عن نفسي بالسوء أن أكون بكماء، وأكون أتحدث في تلك اللحظة بلغة الإشارة مع شخص لا يعرف هذه اللغة، ولا يفهم ماذا أقول، لكنه يجاريني لأنه يرى ملامح وجهي الممتعضة ويرى الدموع الحزينة متجمّعة في عيناي ويحاول أن يهدئ من روعي وهو لا يفهمني!

لقد تحدثت كثيرًا، لكنني لم أصف ذلك الشيء العميق في روحي. لقد أكلت في نفسي كثيرًا. صحيح أنني في تلك السنوات قد جربت أمورًا رائعة لم أكن أشعر أن الحياة ستكون رحيمة بي وتجلعني أجربها. لكن لم تكن تلك الأشياء كاملة، لأنني فقدت ذلك الشيء الذي كانت ترتكز عليه ثقتي، الإله الذي كنت أستمد منه طاقتي. في آخر المطاف عرفت أنه لم يكن إلهًا، لأن الله كما لُقّنت منذ صغري، لن يذهب عني لأنني ولسبب ما اخترت أن أبتعد عنه!

رغم أنني قد شعرت كثيرًا بأن الله قد اختار المضي عنّي، يئس مني ولسبب ما قد قرر أنني لا أستحق فرصة أخرى. لكنني سامحته من قلبي. في أوقات كثيرة ألومه على مايحصل لي لكن في أوقات كثيرة أخرى أشكره على مايحصل لي. أي إنني أشكره إذا حصل لي أمر سعيد وأغضب عليه إذا باغتني أمر حزين وهكذا مضيت، إلى أن أصبحت أعرف أنني الوحيدة الملامة على ماحدث لي، والله لا دخل له أبدًا وعندما آمنت بهذه الفكرة، أضحيت مرتاحة البال، لا أحقد على الله ولا على نفسي أيضًا. فأصحبت لا ألوم نفسي عندما تخطئ بل أجد لها العذر، وأتحدّث مع نفسي كما لو أنها شخص أحبه، وبدأت أتعوّد شعور الراحة والسكنى وها أنا في هذه اللحظة الحالية أكتب وأنا في روحي أمل، أنوي وأصلي كثيرًا من أعماق روحي أن يتحقق ذلك الحلم البسيط عند الكثير من البشر، العظيم كل العظمة عندي! سأكتب في يومٍ من الأيام عن حلمي الذي تحقّق! فلتنتبه الأرواح السائرة لهذه العبارة، وتحفظها معي، وتصلي من أجل أن يحققها لي القدير. فأنا لو كنت روح سائرة ووجدت روح ترتدي جسدًا وتكتب أمنيات صادقة في منتصف الليل، سأصلي من أجل أن تتحقق أمانيها! ليس لأنني روح طيبة وإنما لأنه مالذي يضرّني لو صليت لها وتحققت لها الأمنيات!

كيف قضيت يوم الحبّ هذه السنة؟ ١٤/ فبراير/٢٠٢٠

 

هذه المدونة خفيفة جدًا، خفة إيجابية كما يقول بارمينيدس. هذه المرة الأولى في حياتي التي أحتفل بها في عيد الحب، ولذلك أنا في أوج حماستي لكتابة هذه المدونة! قبل أسابيع من ذلك اليوم عرفت موعده، وعزمت في قرارة نفسي أنني سأحتفل بهذا اليوم. لن أحرم نفسي متعة تجربة هذا الأمر لأنني لست على علاقة بشخصٍ ما! لذلك وعندما بات لا يفصلني عن ذلك اليوم سوى يوم واحد، وضعت لنفسي خطة مفصلة سريعة، وهممت بتنفيذها بكل حبّ! خصّصت لي مبلغ معين لا أتجاوزه، وهذا الأمر زاد فيّ الحماسة، واخترت أن تكون هداياي لنفسي باللون الوردي، ونجحت غالبًا!

١. ابتعت كتاب في شهر في سنة، للكاتبة فرنسواز ساقان. وقع اختياري لهذا الكتاب لأن عدد صفحاته قليلة جدًا، وأستطيع إنهاؤه بجلسة واحدة؛ ولأن الكتاب يتحدث عن علاقة بين رجل وامرأة وارتأيت أنه مناسب لهذا اليوم.

٢. ذهبت لمتجر سيفورا، المتجر الذي يجعل مالي يحلّق بعيدًا عن محفظتي. هذه المرة ابتعت لي منه شيئًا واحدًا. قناع لونه وردي وسعره خمسة وعشرون ريالًا فقط.

٣. ابتعت لي بيجاما بسعر مناسب، لونها وردي ومريحة.

٤. بالطبع لن يكتمل شعوري بالسعادة بدون رائحة جميلة جديدة تنتشر في غرفتي. لم أرد استعمال أي شمعة من شموعي الموجودة عندي. أردت رائحة جديدة خاصة بهذا اليوم، لذلك ذهبت لمتجر الشموع bath and body works وابتعت لي شمعة ذات فتيل واحد فقط ورائحتها جميلة وسعرها تسعة وأربعون ريالًا، ومعقّم لليدين صغير جدًا، مكتوب عليه عبارة beautiful day لم أكن بحاجته حقيقةً لكن العبارة شدتني، وشعرت أنها مناسبة لهذا اليوم!

٥. بعد أن خرجت من محل الشموع، ذهبت مباشرةً لمحل the body shop ومن حسن حظي كان هناك تخفيضات، ابتعت لي ثلاث كريمات وخرجت من المتجر حاملةً أكياسي بسعادة.

٦. اشتريت لي كوبًا عليه عبارة home sweet home أعجبني شكل الكوب، وقناع آخر من الصيدلية كتبت عليه عبارة i’m real وغسول جديد للجسم من شركتي المفضلة palmolive وتقويم لسنة ٢٠٢٠ كتب على غلافه oh my days لونه بنفسجي فاتح، قريب للون الوردي. وشوكولا مفضلة.

٧. اخترت مشاهدة فيلم valentines day

كان يوم مثالي قضيته برفقة نفسي، وبواسطة أمور بسيطة، ليست ذات تكلفة مرتفعة، لكن وقعها على نفسي كبير. ابتعت أغراض تنظيف وحاجيات يحتاجها منزلنا، ومن ثم رتبت المنزل بالكامل وبالطبع لم أنسى غرفتي، كان المنزل نظيف جدًا ورائحة مطهر الأرض بعطر الورد ساهمت أيضًا في رفع مزاجي المرتفع أصلًا! وأيضًا هناك أمر مهم ساعد بجعل هذا اليوم يترقى للمثالية، كون المنزل فارغ، لم يكن يوجد فيه سواي أنا ووالدتي العزيزة، الهدوء توّج منزلنا في ذلك اليوم. صحيح الهدف الأساسي من يوم الحب هو وجود حبيب نحتفل معه، يهدينا الهدايا المحببة لقلوبنا ويغدقنا بكلمات الحبّ الصادقة، نحتفل معه في مطعمنا المفضل أو نطهو بكل حب طعامنا المفضل ونأخذه معنا لنحتفل في مكاننا السري، الذي يحمل ذكريات كثيرة لنا! وأنا هذا الهدف محقق عندي! فأنا عندي حبيب وطبعًا لست عازبة! حبيبي هو أنا! نعم لما علامات التعجب اعتلت رؤوسكم؟ هاهاها أعلم أنه لم تعتلي رؤوسكم أية علامات، بالواقع لم توجد لكم رؤوس أصلًا! لأن مدونتي هذه لا يتابعها أحد! لذلك لن يقرأ كلماتي هذه سوى الأرواح، وطبعًا الأرواح لاتملك أجسادًا وبالتالي لاتوجد لها رؤوس! هذا لنفترض أن مدونتي راقت للأرواح! صحيح كم مرةً ذكرت كلمة رؤوس؟ لا أعلم بصراحة لكن هذا لا يهمّ، هل هناك شيء مهم أصلًا؟ ولا يهمّ جواب هذا السؤال أبدًا، المهم الآن في هذه اللحظة، أن أكمل هذه المدونة وبذلك أكون خلّدت يوم حب رائع مع نفسي حبيبتي، وسأعود لقراءة هذه المدونة في السنوات القادمة وسأسرّ لتذكر ذلك اليوم السعيد! وسأضحك على مزحتي التي كتبتها في الأعلى، وسأقول في نفسي عن نفسي: كم أنا مرحة!

أخيرًا، حبّ لا ينتهي رحاب! صحيح أنني أكتب هذا الكلام بعد يومين من عيد الحب، لكنّي أحبك رحاب في كل يوم، وفي كل ساعة! وكل يوم لي معك هو عيد حب بالنسبة لي! أحب جميع تفاصيلك، بثور وجهك التي تستائين منها في أوقات كثيرة، ورائحة شعرك وابتسامتك الساحرة العفوية، وعينيك اللتين تلمعان عندما تتحدثين عن أمر محبب لك، شخصيتك المرحة المندفعة بخجل في مرات كثيرة، المندفعة بجرأة في مرات تبهرني! نظرتك العميقة للأمور، وروحك المبهرة العطرة التي لا تميز رائحتها سوى الأرواح المميزة! التكرار في أمور كثيرة يارحاب يجعلني أبهت وأسأم، وأنتي تعرفين هذا الأمر لذلك دائمًا ما تحاولين التجديد، لكن تكرار الأيام معك ياعزيزتي الأعز، يخضع لقانون التكرار العذب! كما قال ميلان كونديرا على لسان شخصيته تيريزا. بالمناسبة شخصية تيريزا من شخصيات الكتب التي تأثرت بها كثيرًا، لكني بالطبع لن أتحدث عنها في هذه المدونة؛ لأن هذه المدونة خاصة بيوم الحب.

.مع حبي الأبدي والصادق رحّوبة

 

 

أرواحًا لروح.

مرة من المرات في الماضي، كانت قد خرجت مع عائلتها إلى الصحراء في نزهة عائلية، مضت مع الريح إلى انستقرت بها عند تجمع نمل، اقشعر جسدها من المنظر. أعداد هائلة من النمل متكدسة فوق بعضها البعض، تتحرك حركات عشوائية بلا توقف. شجعت نفسها أن تضع يدها في نقطة ما بين التجمع، ما إن وضعت يدها حتى تفرق النمل بسرعة، وازداد اضطرابهم. أخذت تراقب النمل بدون تفكير لمدة لا تقلّ عن خمس دقائق، ومن ثم استيقظ عقلها وبدأت الأفكار بالعمل، انهمرت عليها الأفكار والتساؤلات، متسمرة في مكانها تراقبهم عن قرب وقد عادت حركتهم لوضعها السابق، قبل هجوم يد المخلوق الضخم المزعج، وتطفلها على عالمهم الغامض الصغير، لمعت فكرة عميقة رغم تفاهتها الظاهرية، النمل مخلوق حي، له روح، إذًا يخاف، إذًا هو تمامًا مثلنا! لكن حجمه أصغر منا، نحن لا نشعر به ليس لأنه لا يشعر، بل لأنه لا يخبرنا أنه يشعر، كيف يخبرنا أنه يشعر وهو لا يعرف لغتنا؟ ونحن لأننا لا نعرف لغته، نسينا الفكرة الأولية، وهي أن أي شيء بثت به الروح يشعر، مهما اختلفت مشاعره عنا ومهما انعدمت لغة التفاهم بيننا، هو يشعر!

اقشعر بدنها من هذه الفكرة التافهة العميقة! شعرت بحزن شديد، انهمر المطر، واضطربت حشود النمل مرة أخرى، من الكائن المتطفل على عالمها المضطرب بهدوء، حاولت الفتاة حماية جمعهم بيديها، رفعت يديها في الهواء كأنها مظلة تقيهم من المطر، لكن، مع ذلك ماتت نملات! ألقت نظرة حزينة على الأطفال الذي يصرخون ويرقصون فرحين، ونظرة على الكبار المهللين الشاكرين لله على نعمته، رفعت عينيها نحو السماء، نظرت إلى الله نظرت عتاب ممزوج بيأس أنه لن يأخذ نظرتها على محمل الجد ولن يفعل شيئًا، لكنها أكملت النظر، لا أعلم أين أنت، أو كيف أنت، لماذا خلقتنا بهذا الحجم وخلقتهم بهذا الحجم، لكني أريد أن أقول لك شيئًا، من المحتمل أن تسمعني ومن المحتمل أنك مشغول، فمخلوقاتك كثيرة، أو أنك كما يقال، تملك أذنًا تسمع جميع الأصوات، في هذه الحالة أو تلك، سأتحدث في خلدي عما يدور فيه، إن سمعته كان بها وإن لم تسمعه سأتحدث أيضًا، مالذي اقترفوه من ذنب ليجازون بهذه الطريقة الشنعاء؟ ماتت تلك النملات أمام ناظري، ليس لأنها اقترفت سوءًا، بل لأنها ضئيلة الحجم وضعيفة مقارنة بحجم الكون، ووضعت في صحراء خاوية، لا تستطيع أن تحتمي في شيء سوى في التراب! مالحكمة من هذا الأمر القاسي، الذي لن يلحظه أحد؟ ماتت تلك النملات والعالم مستمر بالمضيّ، حكام الأرض -البشر- يرقصون ويهللون، وأحباب النملات يبكون! أين العدالة في هذا الأمر؟ بالطبع لن يجيب أحد. منزوية على نفسها وتشاهد المطر يخرب مسكن النمل بوحشية منسابة، غير مبالٍ بها، غير مبالٍ بالوقت الطويل الذي قضته في بنائه، بالذكريات التي شهدها هذا المسكن، بالحوادث التي وقعت فيه، غير مبالٍ بهم، هم ضعفاء إذًا لا بأس في تخريب حياتهم! ثم خطرت لها فكرة أخرى ارتفع صوتها فوق صوت الفكرة الأولى، من الممكن أنهم لا يشعرون بعمق كما نشعر، هم أرواح صحيح وهذا أمر حقيقي، لكن ممكن أن الشعور عندهم مختلف تمامًا عن شعور البشر، البشر تؤثر بهم الفيضانات، يتأثرون غالبًا عندما تهدم الفيضانات منازلهم، لأسباب عديدة، ذكريات صنعوها بالمنزل، شعور الضياع بعده ومشاعر كثيرة تؤثر بهم، لكن تلك المخلوقات من الممكن أنها عندما يهجم عليها المطر بوحشية، تهرب صحيح لكنها لا تعي تلك المشاعر العميقة التي يشعر بها البشر.

كانت قد لمعت عندها فكرة أخرى وسؤال آخر في نفس الوقت، وأخذا يتعاركان أيضًا وبالطبع ستنتصر الأقوى وتهزم الأضعف، حتى بالأفكار! هل الحياة حرب لكن الإنسان حاول قدر المستطاع تغيير هذه الحقيقة؟ لكنه لم يستطع تغييرها وألبسها أقنعة كثيرة، ونجح غالبًا في هذا الأمر؟!

قاطعت حركة قاسية من طفل من العائلة، حبل الأفكار اللا منتهي، أخذ يقفز بلا تفكير بالقرب من تجمع النمل، وفوق مأساتهم التي يعيشونها في هذه اللحظة، هجمت عليهم مأساة أخرى بلا تخطيط مسبق، نهرت الطفل وانتهى عن الفعل وأخذت تعظه وتأثر قليلًا لكن سرعان مانسي تلك الموعظة وراح يركض بعيدًا ككل الأطفال وتحته تدهس نملات ونملات، ويمتن بلا أي سبب، وبلا أي قضية!

عند عودتها لعائلتها، حاولت إمعان النظر في الأرض، حتى لا تدهس أي نملة أو أي مخلوق ضعيف، بقدر المستطاع.

أسخرية قدر هذه أم مبالغة بالتفكير؟ أم هو شيء أكبر من إدراكها؟! كانت تلك الرحلة نقطة تحوّل بالنسبة لها، تلك الرحلة غيرت دفة تفكيرها تجاه كل شيء، هي من قبل تلك الرحلة إنسانة ومن بعدها إنسانة أخرى تمامًا، الجسد نفسه لم يتغير شيء منه بالطبع، لكن شيئ من روحها تغير، لن تبصره الأعين البشرية، لكن عين الروح تفعل!

بعد فترة طويلة من تلك الرحلة، شعرت أنها قد تكون توصلت للغة تفاهم بينها وبين النمل، لكنها لم تكن تعلم أنها تواصلت معهم! وأنها ربما شعرت بتلك المشاعر تجاههم لأنهم شرحوا لها مشاعرهم، لم يتحدثوا معها بلغة البشر بالطبع، وإنما تحدثوا معها أرواحًا لروح..

أفلام شهر يناير ٢٠٢٠

صباح الخير، قد خطرت في بالي فكرة وأنا أتناول الفطور، الفكرة هي أن أشارك الأفلام التي شاهدتها في هذه السنة، وأعود لهذه المدونة من المستقبل، وأقرأ كلماتي هذه(: طبعًا أكتب تعليق مختصر عن الفيلم الذي شاهدته، أو حدث حصل معي عند المشاهدة، وصورة للفيلم بالطبع، وأكثر شخصية أعجبتني بالفيلم، في السنة الماضية كنت قد شاهدت أفلام قليلة لأسباب عديدة، لكن هذه السنة أشعر أني سأقتحم عالم الأفلام من جديد! في كل شهر، سأحاول أن أنشر مدونة عن الأفلام التي شاهدتها.

قبل أن أسرد قائمة الأفلام التي شاهدتها في شهر يناير، أحب أن أتحدث عن الأفلام وماذا تعني لي، أولًا، في أحايين كثيرة تكون الأفلام هي ما تعيد اجتماعي مع عائلتي، في حين انشغال كل فرد منا بحياته الخاصة وخططه المستقبلية، وبما أنني عادةً أعرف أذواقهم فأنا أنتقي فيلم غالبًا سيعجبهم. نغلق الأنوار في صالة المعيشة أو في غرفتي ونتابع بصمت، ولا بد من التعليقات الجانبية، وبالطبع ننهر الفرد الذي يعلّق ويتمتم بكلمات غاضبة ويعود الصمت ليتسيد المكان، وطبعًا قد نوقف المتابعة حتى نشرح المقصود بالجزء المتابَع بالفيلم لفرد منّا لم يفهم المقصود، ونحاول جاهدين أن نبسط له المعنى كأنه طفل، وعادة يقول الفرد: لست طفلًا! ونقول عادةً بصوت واحد بلى(: وعندما ينتهي الفيلم نتمدد بعد أن مرت فترة ونحن كالأصنام، وتبدأ التعليقات عن الفيلم، وهل هو جيد أم مضيعةً لوقتنا الثمين(: وعادةً عادةً عندما أختار فيلم يحوز رضاهم(: ثانيًا، في أحايين كثيرة تكون طاقتنا للكلام قد نفذت ونفذت منا المواضيع، مباشرة نبحث عن فيلم مناسب ونتابع. عادةً عندما ننتهي من مشاهدة الفيلم نكون قد خرجنا منه بمعلومة أو فكرة. ثالثًا، جميعنا نمر بفترات اضطرابات أو حزن أو يأس، وفي أحايين لا نشعر أبدًا، تتساوى عندنا جميع المشاعر! في هذه الفترات تنقذني الأفلام! تنتشلني ببراعة.

سأعرض الأفلام التي شاهدتها في شهر يناير، معظمها قد شاهدتها، ولكني اخترت أن أعيد مشاهدتها لأسباب عديدة.

١. فيلم ready or not 2019 القصة أعجبتني، عن فتاة تتزوج شخص غني جدًا، بعد انتهاء الزواج تتجمع العائلة في منتصف الليل ويبدأون في لعب لعبة، تستغرب الفتاة من هذا الأمر لكن زوجها يخبرها أن هذا الأمر من تقاليد العائلة، وتوافق على اللعب، بدايةً كانت تقول ماهذا الغباء لكنها تماشت معه، تكتشف لاحقًا أنها ليست مجرد لعبة، وأنهم ينوون قتلها بالفعل، لكن التمثيل سيء بصراحة، والنهاية كان من الممكن أنها تعجبني لوأنهم جعلوها واقعية، أو على الأقل لو كان التمثيل مقنع. أكثر شخصية أعجبتني بالفيلم رغم تهميشها، الخادمة أعتقد، التي كانت قد اختبأت في المصعد.

٢. فيلم ballerina 2016 أنمي، عن فتاة يتيمة تدعى كاميل، تحلم أن تصبح راقصة باليه، ومعها شخص يتيم أيضًا يدعى ڤيكتور يحلم أن يكون مخترع، هم قد قرروا الهروب معًا وفي يوم من الأيام نفذوا الخطة، وذهبوا لباريس، باختصار شديد تحققت أحلامهم. الفيلم رائع جدًا جدًا ويصلح للمشاهدة مع الأطفال، بالطبع سأعيد مشاهدته لوحدي ومع أطفال العائلة وإخوتي. عندما انتهيت من مشاهدة الفيلم وضعت خلفية كاميل وهي تنظر لدار الباليه، وفي نفس اليوم تلقيت خبر رائع جدًا من مؤسسة تعليمية في موضوع يخصني، وبما أنني أؤمن ب طاقات الصور، فهذه الصورة كانت طاقتها رائعة جدًا عليّ، في الصورة كانت كاميل كما قلت سابقًا، تنظر لدار الباليه الذي كان يعني لها الحلم، والذي تحقق لاحقًا، يعني وهذا الأمر مشابه لحلمي الذي تحقق أيضًا(: هو ليس حلمًا بالمعنى الحرفي للحلم، لكنه أمر سيوصلني لتحقيق حلم من أحلامي! أعلم أن البعض قد يقول أن هذه مجرد خزعبلات، لكنها حقائق بالنسبة لي. فأنا فتاة تؤمن بالأساطير والعلم في آن واحد، عقلي يحب العمل هكذا(: أعود للفيلم، أكثر شخصية أعجبتني، شخصيات وليست شخصية، أولًا: ڤيكتور شخصية رائعة جدًا، يهتم بالتفاصيل وحساس وخدوم، وأكثر ما أثر بي، مشهده عندما أصلح الآلة الموسيقية الصغيرة التي تعود لكاميل، والمرة الثانية عندما لحق بهم صاحب الدار التي يعيشون بها اهتم أيضًا بآلتها الموسيقية وعندما تعطلت أصلحها أيضًا، أنا شخصية تهتم وتتأثر بالتفاصيل أكثر من الأمور الكبيرة الواضحة، الشخصية الأخرى شخصية الخادمة، شخصية رائعة وتأثرت بها حقيقةً، خصوصًا مشهدها عندما قدّمت حذاء الباليه الأحمر لكاميل، هنا تأثرت وقد ذرفت دميعات، والشخصية الثالثة التي أعجبتني، شخصية معلم الباليه، الذي مازال يتذكر الخادمة التي كانت راقصة باليه في الماضي. أممم أعتقد أنني تأثرت بجميع الشخصيات بصراحة(:

٣. سلسلة addams family 1991 آه هذه السلسلة قريبة إلى قلبي، هذه السلسلة شاهدتها مرات عدة في السابق وأعدت مشاهدتها في هذا العام، يتحدث الجزء الأول عن عائلة آدامز، عائلة غريبة الأطوار وأثرياء، العائلة تتكون من مورتيشيا الأم، وغوميز الأب، و وينيزدي الابنة، و بوغزلي الابن، و ثينق -اليد- فرد من أفراد العائلة، والخال فيستر، و لورنتش المساعد، وأخيرًا الجدّة، في الفيلم كأن غوميز الأب، يفتقد أخيه فيستر الميت منذ سنوات عديدة، وفي كل سنة في نفس اليوم الذي رحل فيه فيستر تتجمع العائلة وتبدأ طقوسهم بواسطة الجدة لاستدعائه، والخادم لورنتش يعزف موسيقى خاصة في الخلفية -الموسيقى رائعة بالمناسبة- تحضر هذه الجلسة عائلة ألفورد الطامعين بأموال عائلة غوميز، لكن كالعادة لا رد من فيستر. و في يوم من الأيام عندما فشل تالي ألفورد في الاستيلاء على أموال العائلة، وأثناء عودته لمكتبه وجد أمامه عائلة أخرى يدين لها بالمال، وهددوه بالطبع، الأم وابنها السمين، وعندما كان يهم الابن بمهاجمة تالي، إذ خطرت في بال تالي فكرة عندما أمعن النظر في ابن السيدة، كان الابن نسخة من فيستر، الأخ الراحل! تنكر الابن حتى يسرق المال من العائلة ومن ثم يرحل هو وأمه، لكن حدث أمر لم يكن بالحسبان، الابن قد أحب العائلة! وفي نهاية الفيلم عندما كشف مخططهم وحدثت أمور كثيرة، حدث أمر آخر غريب مع هذه العائلة الغريبة، صعق البرق الابن المتنكر بهيئة فيستر وعاد فيستر الحقيقي لعائلته! وتحمل الأم طفلًا في نهاية الفيلم والجزء الثاني اسمه the addams values قيم عائلة آدامز، الفيلم رائع هو الآخر ويتحدث عن امرأة قاتلة تترصد الأثرياء وتوقعهم بشياكها حتى تتزوجهم وفي أول ليلة بعد الزواج تقتلهم وترثهم وتغير مظهرها وتذهب لثري آخر، ويقع اختيارها هذه المرة على فيستر، وتتنكر بهيئة مربية للطفل الجديد، وتحدث مغامرات كثيرة وفي النهاية تنتصر العائلة طبعًا! هذه السلسلة رائعة ولا أمل الحديث عنها، نوعها كوميدي، الكوميديا التي أحب بالضبط، طبعًا أنا الأعمال الكوميدية لا تستهويني عادةً إلا ما ندُر. جميع الشخصيات أعجبتني حتى شخصية ابن العم itt الذي بالبداية صوته كان يزعجني! وشخصية الابنة وينيزدي شخصية مبهرة بصراحة، الفتاة أتقنت الدور ببراعة شديدة، الجميع أتقن التمثيل والقصة رائعة وتسلسل الأحداث أروع وكوميديا السلسلة تعلق بالذاكرة. صحيح، لقد نزل فيلم أنمي عن العائلة في عام 2019 لكني لم أشاهده بصراحة، حتمًا سأشاهده في يوم ما وسأكتب تعليقي عنه بالطبع.

٤. فيلم when a stranger calls 2006 الفيلم شاهدته في فترة المراهقة وأعدت مشاهدته هذا الشهر، في فترة المراهقة علق في مخيلتي الرعب النفسي الذي شاهدته وعندما أعدت مشاهدته هذه المرة، تكرر الرعب مرة أخرى ولكن أخف من السابق بالطبع. يتحدث الفيلم عن فتاة مراهقة تعمل لليلة كمربية في بيت أثرياء، وفي هذه الليلة يتصل بها غريب مرات ومرات،ويصيبها التكرار بالقلق، وتكتشف لاحقًا أن هذا الغريب بالمنزل! الفيلم حماسي ويجعلك تشاهدينه وأنتي على أعصابك(: تقييمي له في المراهقة كان مليون والآن تريليار(: مبالغة صحيح لكنه بالطبع يستحق المشاهدة مرات عديدة. شخصية الفتاة هي أكثر شخصية أعجبتني وتأثرت بها، ونظرت الغريب في نهاية الفيلم مرعبة بصراحة، ليست كأنها مجرد نظرة من ممثل!

٥. فيلم what happened to Monday 2017 الفيلم تصنيفه أكشن، خيال علمي. رائع جدًا ومليء بالإثارة والتوتر والترقّب. يتحدث عن سبع فتيات يولدن في عصر منع ولادة أكثر من طفل واحد، أمهن توفيت بعد الولادة أو أثناءها، والأب مجهول الهوية، يقوم بتربيتهن جدّهن، تحت اسم كيرين سيتمان. ولأن عددهن سبعة، فيقوم الجد بتسميتهن بأيام الأسبوع السبعة! في مرحلة الطفولة يقوم الجد بتعليمهن كل شيء، وأنهن لا يستطعن الخروج إلا بمظهر واحد، و لهن الحرية في ارتداء الأزياء التي تعجبهن وتسريح شعورهن بالطريقة التي تروق لهن فقط في المنزل، ولا يستطعن الظهور مع بعضهن دفعةً واحدة، كل فتاة تستطيع الخروج من المنزل فقط في يومها، الأحد تستطيع الخروج في يوم الأحد فقط ، والاثنين تخرج في يوم الاثنين فقط وهكذا، هناك مشهد مؤثر جدًا في الفيلم، في فترة الطفولة قامت واحدة منهن بالخروج من المنزل للعب، قلق الجد، فجأة رن الجرس، اختبأت الفتيات في الخزانة وبقيت واحدة منهن كأنها مشغولة بدراسة كتاب، فتح الجد الباب، وكانت هي الفتاة الصغيرة التي كانت تلعب بالخارج، نهرها الجد ولكن كانت يدها مغطاة بالدم وإصبعها مقطوع، وبسبب هذا الأمر بتر الجد نفس الإصبع لجميع الفتيات! وأكثر ما أثّر بي هو نظرة الطفلة عندما قال لها الجد أنه مجبور على هذا الأمر وليس مخيّر! عندما تكبر الفتيات يلتحقن بوظيفة ، وفي اليوم المخصص لهن يذهبن للعمل ويعدن، هذا الأمر دواليك، إلى أن يأتي يوم من الأيام وتقع الاثنين في شباك الحب وتحمل توأمًا في أحشائها، فتقوم بالتوقيع على ورقة مع المرأة التي سنّت قانون تقليل الأطفال إلى طفل واحد فقط، فتقوم المرأة بإرسال شرطة لقتل الفتيات وبالفعل يقتلونهن، وواحدة منهن -عبقرية الحسابات- تفجر في نفسها، المشهد كان مؤثر وجعلني أذرف الدموع المالحة، تموت أيضًا الاثنين، وتبقى في نهاية الفيلم فتاتين فقط، الفتاة التي بترت إصبعها عندما كانت تلعب في الخارج وهي صغيرة (خميس)، والثلاثاء التي فقدت عينيها عندما أخذتها الشرطة كرهينة، طبعًا عندما فجرت نفسها عبقرية الحسابات، كانت قد حفظت المقطع الذي صورته (الخميس) وقالت عبارة مؤثرة، أكتبها بتصرف: لن أجعلهم يمحون أثرنا كأننا لم نوجد قط! في آخر دقائق الفيلم ينتهي نظام طفل واحد؛ لأن خميس نشرت المقطع أمام الملأ، في المقطع يقتلون الأطفال الذين قد قالوا أنهم يضعونهم في أنبوبات سبات، هذا الفيلم لا يصلح الحديث عنه لأنه يبخس حقه! أبهرتني شخصية نومي التي قامت بدور أيام الأسبوع وهن كبيرات، والطفلة التي قامت بالدور عندما كن صغيرات. وقد ذكرتني نومي ببطلة مسلسل orphan black تلك البطلة كانت مبهرة أيضًا، أنصح من أعجبه هذا العمل الرائع أن يشاهد المسلسل، وسينال إعجابه بالتأكيد!

هذا المشهد بداية الإثارة!

٦. فيلم Anna Karennina 2012 رومانسي من العصور القديمة، طبعًا هذا الفيلم شاهدته كثيرًا في الماضي وسأشاهده كثيرًا في المستقبل! قرأت الرواية أيضًا، كنت قد استعرت الكتاب من أختي التي تكبرني، أعتقد قرأت الكتاب في مرحلة المتوسطة أو أواخر الابتدائية، للآن أتذكر بكائي عندما وصلت للنهاية! كنت أتخيل أشكال الشخصيات والأماكن، خصوصًا وأنني شخصية خيالية بالفطرة، يعني أن هذا ليس بالشيء الصعب عليّ. نعود للفيلم، القصة باختصار علاقة حب بين امرأة متزوجة ورجل لعوب، لم أشاهد النسخ الأخرى من الفيلم، لكني شاهدت نسخة كيرا ناتلي، النجمة المبهرة المبدعة، التي أدت الدور بهذا الفيلم -وكل أفلامها- بإتقان ومهارة شديدة. صعب علي الزوج، وطبعًا صعبت عليّ الزوجة آنا، فالزوج كأنه آلة، حياته روتينية بحتة، لا يتحدث إلا عن عمله، صامت غالبًا، لكن بالمقابل وفي جدًا، وهذا الأمر هو ماجعلني أحزن عليه، عندما تعرفت آنا على الكونت فرونسكي، أصبحت مشرقة ومرحة، وأدخل الألوان على حياتها الباردة، تترك حياتها من أجل فرونسكي وتبدأ حياتها الاجتماعية تنهار شيئًا فشيئًا، وتتلوث سمعتها، وينبذونها الناس، وهذا الأمر أحزنني حزن شديد؛ الناس حتى وإن ادّعوا الرحمة والعطف، هم حيوانات ضارية تتوق لأكل لحوم الذين يعارضونهم، لن أعمم بالطبع، ولكن هناك الكثير والكثير من الأمثلة في واقعنا. تختلف الأسباب والشخصيات لكن القسوة تجمع الكثير. نعود للفيلم ونهجر الفلسفة، في نهاية الفيلم لا تتحمّل آنا شكوكها عن فرونسكي، تكبر شكوكها لتغطيها و بوم! تكون الكارثة. ترمي نفسها تحت القطار الذي قابلت فرونسكي عنده للمرة الأولى! ويفنى جسدها وتتحرر روحها من ثقل الجسد. بالطبع هناك الكثير من التفاصيل التي لم أذكرها ليس لأنها غير مهمة ولكن كتبت عن الأمور التي أثرت بي كثيرًا. في كل مرة أشاهد الفيلم أتخيل كيف هزمتها وحوش الأفكار، وكيف كانت تفكر عندما همّت بالانتحار، وكيف أن حياتها عادت باردة، لكن ليست كالبرودة السابقة التي قد اعتادت عليها، لا، برودة شديدة لم يتحملها جسدها النحيل… لا أعلم لماذا عالقة في رأسي نهاية غريبة، أن فرونسكي بعد أن عرف خبر وفاة آنا قد التحق بالجيش، هل هذا حقيقي أم مجرد نهاية صنعتها في رأسي؟ عندما تابعت الفيلم بعد انقطاع دام سنوات لم تكن النهاية كهذه أبدًا، شكرًا رأسي على هذا السيناريو أعتقد(:

قرأت هذه النسخة، التي أعتقد أنها انقطعت من المكتبات.

٧. فيلم jane eyre 2011 رومانسي، هذا الفيلم المؤثر قد شاهدته قبل سنوات، يتحدث عن فتاة يتيمة نبذتها عائلتها وأودعتها في دير، إلى أن جاء اليوم الذي غادرته وأصبحت تعمل كمعلمة لفتاة صغيرة من عائلة ثرية، يقع في حبها سيدها، تتوالى الأحداث ويقرران الزواج، لكن تكتشف جين أمرًا ما وهو أن السيد روتشستر متزوج! وعندما ينكشف الأمر يأخذ بيدها ليريها زوجته المحبوسة داخل المنزل، ويريها أنها مصابة بالجنون وأنه متزوج فقط بالاسم، لكن جين ترحل بعيدًا وتسوقها الأقدار لأخ وأختيه، أخبرها الأخ عن منشور وأنها مطلوبة لتوقع الأوراق لنقل الإرث الذي انتقل لها من عمها، وتتقاسم ورثتها مع الأختين وأخيهما، تدور الأيام وتقرر العودة لروتشستر لكن تجد أن أمرًا ما قد وقع، احترق منزل السيد روتشستر وأصبح أعمى! تجتمع معه وكان هذا الاجتماع مؤثر وبالطبع بكيت معه، هذا الفيلم بصراحة يبكيني ويثير بي مشاعر الحزن الدفينة، البطلة مبهرة لأنها تجعلك تشعرين بالحزن والبؤس وأنتي تشاهدين الفيلم، لم أقرأ الرواية، ولكني أتطلع لقرائتها في يوم ما!

٨. فيلم identity 2003 رعب نفسي، أكشن. الفيلم رااائع وشاهدته كثيرًا. يتحدث عن غرباء يجتمعون في فندق في ليلة ماطرة، أنا أعشق أجواء الرعب هذه، التي تدور أحداثها في ليلة ممطرة في فندق، تأسرني. نعود للفيلم، عند اجتماع هؤلاء الغرباء تتسلسل الأحداث إلى أن تكتشفين أن كل هؤلاء الشخصيات ليس لها وجود، وإنما هي من وحي خيال المريض بانفصام الشخصية! وهنا بالنسبة لي تكمن المتعة، وإبداع الكاتب. والأهم من هذا كله، تجعلني مثل هذه الأفلام أتفكر في كيفية عذاب المصابين بهذا المرض المخيف والعبقري في آن واحد، غريبة كلمة عبقري وخصوصًا إن كانت مقرونة بمرض، لكن سأوضح سبب إطلاقي هذه الكلمة والتي أتمنى أني وفقت في توظيفها توظيفًا صحيحًا، هذا المرض عبقري ككاتب خياله خصب ومستيقظ طوال الوقت، يصنع الشخصيات ويصنع لها حيوات مختلفة وأسماء مختلفة ووو.. ويعيد العمل مرة بعد مرة بلا كلل أو ملل! بصراحة تروق لي الأفلام التي تتحدث عن هذا الأمراض النفسية عمومًا، وانفصام الشخصية خصوصًا. أكثر شخصية أعجبتني شخصية الفتاة التي تريد زرع البرتقال. قبل أنتهي من هذا الفيلم، عالقة في رأسي جملة ناقصة ذكرها المريض أو العبقري: “قابلت رجلًا لم يكن هناك” وأظنني سأعيد مشاهدة الفيلم بسببها.

٩. فيلم 30 days in night عام 2007 رعب نفسي، يتحدث باختصار عن آلاسكا، يقبع أولئك الأشخاص وسط الظلام من دون شمس، لمدة شهر. وفي هذا الشهر تحدث الغرائب والجرائم، من الذين يرتكبون تلك الجرائم الشنيعة؟ بدايةً لا أحد يعلم، ينقص الأشخاص مرة بعد مرة، وأخيرًا يكتشفون أنهم يواجهون مصاصو دماء! الفيلم رائع وحماسي، أعتقد أنني شاهدته على قناة mbc2 أو dubai one في فترة الطفولة لكني لست متأكدة، علاقة إيپين بعائلته رائعة، سعدت عندما وجد أن أخاه لم يمت. “دو نق نق” بين الحين والآخر، تدق في رأسي هذه العبارة المبهمة التي قالها كبير مصاصو الدماء. أوه صحيح، لم تعجبني النهاية أبدًا، عندما تفتت إيپين بين يدي ستيلا. ولم تعجبني فكرة أنه قد حول نفسه لمصاص دماء من البداية! يعني شخص جيد يجب أن تكون نهايته جيدة! لم أجد في النهاية عدالة.

١٠. فيلم terrorvision 1986 فيلم قديم،، تصنيفه خيال علمي، بين فترة وفترة أشاهد فيلم من الزمن القديم، تعجبني فكرة كيف كانوا بالماضي، كيف هي أزياؤهم العصرية، كيف كان التصوير،وكيف كانت التساريح والماكياج، وكل هذه الأمور. لفت نظري مظهر الفتاة المراهقة وحبيبها أودي، مظهرهم مضحك، أتعجب من الذي اخترع تلك المظاهر المزعجة، لكني أتوقف عن التعجب عندما أتذكر مظهري في فترة بداية المراهقة هاهاها. الفيلم تصنيفه خيال علمي كما كتبت سابقًا، يتحدث عن وحوش تغزو الأرض عن طريق التلفاز، هي في الفضاء ليست وحوش، بل أشبه بالكلاب عند الأرضيين، أول من يكتشف الوحوش الحفيد والجد، وتبدأ المغامرات، يموت الجد والعائلة، ولا يبقى أحد إلا الأخت والابن. هذا هو الفيلم باختصار، الفيلم كان مقرف جدًا، لا أعرف كيف استطعت الأكل ولم أتقيأ! تصويرهم للفضائيين مثير للغثيان، لكن فيما عدا ذلك القرف، كان ممتع نوع ما، أذكر عندما شاهدت الفيلم علق صوت المرأة ذات الشعر القصير جدًا في رأسي، صوتها مزعج. صحيح، للتو تذكرت أن هناك امرأة كانت مذيعة في برنامج تلفزيوني، مثلت ميدوسا، أسطورة إغريقية عن امرأة شعرها مكون من الثعابين، تنظر للشخص ذو العين المفتوحة فيتحول إلى حجر في الحال، كنت قد قرأت عنها في السابق، وبما أنني أحب علم الأساطير وأقرأ فيه، بالطبع سررت عندما شاهدت المرأة ذي الشعر المكون من ثعابين، واستذكرت تلك الأسطورة في الحال، لست عالمة في هذا العلم لكني أملك عنه بعض المعلومات التي أفخر بها. صحيح، معلومة ليست مهمة لكني تذكرت ذلك الفضائي الذي يعتذر لأهل الأرض، حركة يديه عندما يتحدث جعلتني أضحك.

صورة طريفة من الفيلم.

١١. فيلم girl on the third floor 2019 رعب، الفيلم يتحدث عن زوجين ينتقلون إلى منزل جديد، الزوجة حامل وزوجها سكن في المنزل قبلها ليصلح المنزل ويقوم بطلاء الجدران. في ليلة من الليالي عندما أنهكه التعب خرج للشرفة، شاهد فتاة جميلة في شرفته، تحدثوا مع بعضهم قليلًا، وانصرفت الفتاة. في اليوم التالي عادت من جديد، تقربوا من بعضهم وتضاجعوا. شعر الزوج الخائن بالندم، في يوم ما بالأسبوع جاءه صديقه، وشاهد فتاة داخل المنزل، وشاهد صديقه يهددها! استغرب الصديق هذا الأمر وسأله، غضب الزوج وخرج، وعندما عاد لم يجد صديقه، لكنه ظن أن صديقه قد رحل، عندما ذهب الزوج بقي الصديق في المنزل يتم عمله الذي جاء من أجله، وهو مساعدة الزوج في طلاء المنزل. فجأة شاهد الصديق كرة صغيرة تتدحرج، لحق بها، فوجد الفتاة! الفتاة أبدت رغبة في المضاجعة وبوم قتلته! بالطبع لم يعلم الزوج بهذا الأمر، لكن فيما بعد وجد كلبه مقتول في غسالة الملابس! عندها اتصل بالشرطة وأخبرهم أن الفتاة من قتلت كلبه! لكن بالطبع لم يصدقوه لأنه لا يوجد دليل ملموس. عادت له الفتاة مرة أخرى واعتذر لها اعتذارًا واهيًا وقتلها! اتصلت زوجته فيما كان يهم بدفنها بجدار المنزل! مجنون وقاتل وخائن! لكن الفاجعة أنها لم تمت، لأنها ميتة في الأصل! وهذا المنزل مسكون! الفتاة الجنية الأخرى شكلها مقزز، لكن قصتها في الماضي، قبل أن تموت محزنة، لم أفهمها بالضبط لكنها كانت طفلة تقريبًا. الفيلم في بدايته رائع، لكن النهاية سخيفة جدًا، لهذا أنا مستغربة لماذا جاءني كابوس في تلك الليلة التي شاهدت بها هذا الفيلم! أحببت البداية بصراحة ليست لأنها مرعبة، بل لأن الرجل كان يرتب ويعمل إصلاحات في المنزل(:

١٢. سلسلة قراصنة الكاريبي. السلسلة الرائعة هذه، طبعًا شاهدتها في الماضي، وهذه ليست المشاهدة الأولى. أذكر أنني شاهدت الجزء الأول من السلسلة عندما كنت صغيرة، أخي الكبير كان قد اشترى شريط dvd وشاهدناه معه، ومن هنا بدأ إعجابي بشخصية كيرا ناتلي -إليزابيث سوان – ذكريات الجزء الأول دافئة، كنا في منزلنا في القرية، شاهدناه مرة في قسم الرجال في المساء، ومرة في صالة المعيشة الداخلية في الصباح، كانت تلك الفترة زاخرة بأشرطة dvd مسرحيات وأفلام، ولا أنسى البلايستيشن2 صديقنا العزيز. المهم. السلسلة ببساطة تنحدث عن مغامرات القرصان جاك سبارو، في كل جزء من الأجزاء الخمسة، مغامرات مختلفة. وكل جزء من الأجزاء رائع، هذه السلسلة شاهدتها في أول السنة، وأعتقد أعتقد أن الجزء الأول، هو أول فيلم أشاهده بحياتي! لم أذكر أنني كنت أشاهد الأفلام سابقًا، كنت دائمًا على قناة spacetoon و mbc3 وقناة neckelodeon آه قناة نيكلوديون لها مكان في القلب لن يتزحزح أبدًا، لن أنسى مسلسلات المراهقين التي كانوا يعرضونها! في البداية أتحدث عن الفيلم وفي النهاية أجدني قد اشتقت لقناة نيكلوديون هاهاها.

الجزء الأول، لعنة اللؤلؤة السوداء.
الجزء الثاني، صندوق الوجل الميت.
الجزء الثالث، في نهاية العالم.
الجزء الرابع، في بحار غريبة.
الجزء الأخير، الرجال الأموات لا يحكون الحكايات.

١٣. فيلم passengers 2008 أكشن، هذا الفيلم أمس شاهدته، رائع جدًا بالرغم من أنني لم أفهم بعض الأمور، سأعيد مشاهدته حتمًا. عندما شاهدته بكيت كثيرًا، لا أعلم هل هو مؤثر حقًا أم أنا مضغوطة؟ هاهاها. سأشاهده مرة أخرى وبعدها سأحكم، هل كنت مضغوطة أم هو محزن حقًا(: القصة باختصار كما فهمتها، عن أشخاص وقعت بهم الطائرة، والمحللة النفسية التي تعالجهم، هي مصابة بفقدان الذاكرة نتيجة الصدمة والخوف عندما وقعت الطائرة، لكنها لم تعلم أنها كانت راكبة مثلهم تمامًا، إلا في النهاية.

١٤. فيلم إذًا تزوجت كارهتي، صيني وكوري. كوميدي. الفيلم رائع جدًا وضحكت كثيرًا وأنا أشاهده وحتمًا سأعيد مشاهدته، يتحدث باختصارعن صفحية تصور مشهور، يغضب هذا المشهور وتحدث مشادّة بينهما، لأنها رفضت أن تعطيه كلمة سر هاتفها، فيقوم بكسر هاتفها! تدور الأحداث إلى أن يقعون بالحب. البطلة رائعة وطبيعية جدًا. الفيلم خفيف لطيف، كنسمة باردة في فصل الصيف.